تحذير هام .. السجن وغرامة مالية قدرها 5000 درهم لهذه المخالفة المرورية في الإمارات

  • كتب بواسطة :

تقف دولة الإمارات بمثابة بوتقة تنصهر فيها الثقافات والحضارات المتنوعة، ويمتد هذا النسيج الغني إلى أنظمة المرور الخاصة بها، والتي خضعت مؤخرًا لمراجعة شاملة، ومن بين الإجراءات الجديدة التي تم تطبيقها، نفذت الدولة نظام التأمين الإلزامي على السيارات الذي يهدف إلى تعزيز سلامة السائقين والمساءلة على طرقاتها.

القيادة بدون رخصة

في دولة الإمارات، تعتبر القيادة بدون رخصة سارية مخالفة خطيرة تأخذها السلطات على محمل الجد، حيث تحدد المادة 51 من قانون المرور الاتحادي العقوبات المفروضة على هذه الجريمة، والتي تشمل السجن والغرامات الكبيرة، و تشمل هذه الجريمة على نطاق واسع سيناريوهات مختلفة، مثل القيادة دون الحصول على ترخيص على الإطلاق، أو تشغيل مركبة دون ترخيص ساري المفعول، أو قيادة مركبة لا تتطابق مع النوع الذي يغطيه الترخيص. بالإضافة إلى ذلك، فإن القيادة برخصة منتهية الصلاحية تعد أيضًا انتهاكًا للقانون.

عقوبات القيادة بدون رخصة

عقوبات القيادة بدون رخصة في دولة الإمارات صارمة. ويمكن أن يواجه المخالفون السجن لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر وغرامة لا تقل عن 5000 درهم، وبدلاً من ذلك، يمكن فرض إحدى العقوبتين البديلتين، ويؤكد هذا النهج الصارم التزام الدولة بضمان أن يكون جميع السائقين على طرقاتها مؤهلين ومرخصين وملتزمين بالقواعد واللوائح التي تحكم القيادة الآمنة.

حاملي التراخيص الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة

كما تمنح الدولة امتيازًا فريدًا لمواطني 43 دولة، حيث تسمح لهم بقيادة المركبات الخفيفة والدراجات النارية داخل الدولة باستخدام تراخيصهم الوطنية. لكن ذلك يأتي بشروط محددة:

1. يجب أن تكون الرخصة معترف بها دوليا، وأن يكون غرض الزائر مؤقتا، مثل السياحة أو زيارة قصيرة، وليس الانتقال. 2. يتطلب الحصول على رخصة قيادة أجنبية داخل دولة الإمارات الحصول على تصريح قيادة دولي ساري المفعول أو الحصول على رخصة صادرة من دولة غير مستثناة بقرار وزير الداخلية، مما يضيف عنصر المرونة لبعض الزوار الدوليين.

والجدير بالذكر، تضمن هذه الإجراءات التزام السائقين الأجانب بأنظمة المرور في دولة الإمارات مع الاستمرار في استيعاب سكان العالم المتنوعين الذين يترددون على طرقاتها.

إنضم لقناتنا على تيليجرام